ادسنس 2013 , مساوئ ادسينس

[ || ]
شات طنطا اون لاين - شات طنطا - شات

مساوئ ادسينس

ادسنس 2013


مساوئ ادسينس
كما ادسينس الناشر يصبح البرنامج الأكثر شعبية السعر عن كل نقرة الإعلان، عيوب ومساوئ لا تزال موجودة. اختارت منذ تأسيسها معلنين للإعلان في البحث لأنهم شعروا أن الزوار سيكون أقل استهدافا. هذا هو مصدر قلق حقيقي واحد أن يجعل الشعور بالكمال. إذا كنت تزور أحد مواقع الويب، وتلاحظ وجود الاعلان ثم هي احتمالات كنت لا تركز بشكل خاص على محتواه.
أصبح برنامج AdSense أيضا شعبية لدرجة أن الناس يمكن تمييزها عن غيرها من الاعلانات. ولذلك قد يختار الناس لتجاهلها دون دفع لهم حتى التفكير. لقد كان هذا موضوعا ساخنا التي ناقشها المدونون واحد والتي يمكن أن تحتوي على الكثير من الحقيقة. وحمل الكثير من جوجل لهذا، وقرارهم لتشمل النص الذي يقول "إعلانات Google" تحت الاعلان.
تفشل العديد من الناشرين أيضا من أي وقت مضى للحصول على عائدات كان متوقعا عند بدء تشغيل البرنامج. تلك تكتسب سوى 30 - 40 والزوار يوميا لموقعه على الانترنت من غير المرجح أن تكسب حتى دولار واحد في اليوم. العديد من المعلنين الحديث عن مثل معدلات 1.5٪ - 5٪ لحركة المرور فوق التحويل، في حين تكتسب فقط حوالي $ 0.10 للنقرة. والرياضيات لم ينجح كبيرة، ولكن يمكنك إلقاء اللوم بالكاد المعلنين أو Google إذا كنت لا تجلب ما يكفي من المرور. وقال إن الحل يكمن في جعل حركة المرور المستهدفة لموقع الويب الخاص بك التي من المحتمل أن النقر على الإعلانات، ولكن ذلك هو أنه قد يكون من الأسهل على البرامج الأخرى التي تسمح شخصيات مثل حصة 75٪ من عائدات الإعلانات للناشرين.
وثمة عيب آخر في AdSense هو أنه أصبح شبه مبتذل. مظهره على المواقع التي تظهر عموما أن تكون مصممة بطريقة DIY له الناس تؤدي إلى ربطها ارتباطا وثيقا. هذا لا يمكن إلا أن تعالج من خلال ادسينس المتطورة لتكون أكثر جاذبية للماركات أكبر، في حين يتم تقييد أولئك الذين يستخدمون حاليا في AdSense.
جوجل AdSense أيضا لمعالجة قضية الغش فوق الذي من المتوقع أن تعتمد لأكثر من 15٪ من خلال النقر معدل في المحتوى. ويعني هذا أن للمعلن الذين تضرروا بشكل خاص، قد انتقلت بعيدا إلى برامج أخرى أو قيدت إعلاناتهم للبحث.
ويعني هذا أن هناك أقل من المنافسة في المحتوى وعائدات أصغر بالتالي للناشرين. والناشر الذي كان في السابق عالية الإعلانات للاستسلام، وتواجه الآن لتغيير مضمونها للتأكد من أنها تحصل على أي إعلانات على الإطلاق. وكان هذا إلى حد كبير خطأ من الناشرين أنفسهم ولكن القضية هي واحدة التي، وإذا لم تعالج يمكن أن يحقق AdSense إلى ركبتيها.
جوجل AdSense أيضا لديه عيب لا يدفعون ما يكفي لبرنامج البحث الخاصة بهم. برامج أخرى مماثلة دفع أسعار أعلى، وإذا قررت الذهاب الناشرين في مكان آخر ثم سوف تحدث مشاكل للمعلنين والناشرين على حد سواء. على الرغم من أن جوجل لا تدفع ما يكفي للبحث مشكلة رئيسية أخرى مع Adsense هو أنه لا يملك قاعدة بيانات قوية من الاعلانات الرسم. العديد من المعلنين يفضلون تظهر بوضوح الإعلانات محرك الأقراص، ولكن هذا لم يتحقق بعد. كما توجد العديد من البرامج الأخرى لمشاكل التوزيع PPC يمكن أن يحدث الرسم.
في حين أن هذا قد لا يكون مشكلة بالنسبة لجميع الناشرين، والعديد يشكون من أن الإعلانات داخل موقعهم لا تتغير، لذلك تكرار الزوار من لا يرى الاعلانات حتى الطازجة ولذلك تفشل لزيارتهم. هذه مشكلة يمكن معالجتها من خلال جعل الإعلانات تدوير. ولكن إذا الاعلانات تدوير فكيف سيتم ربط ذلك مع المعلنين دفع سعر لكل نقرة؟ هذه كلها مشاكل التي غوغل لمعالجة لضمان أن يظل ادسينس الشركة الرائدة في السوق.
في AdWords من ناحية أخرى أيضا مزايا كبيرة، ويبقى الأفضل في السوق. انها يمكن اختيار معدلات CPC من قبل المعلنين بحيث حتى عندما يشعرون بأنهم لا يحصلون على النتائج التي يتوقع أنها يمكن أن تخفض أسعارها في حين لا يزال استخدام هذه الخدمة.
في حين لا تزال العديد من القضايا مع AdSense برنامج لا يزال الأكثر شعبية بين الناشرين، في حين لا يزال جوجل Adwords الأكثر شعبية بين المعلنين، مع قاعدة بيانات لأكثر من 140،000 ادووردس سيبقى على رأس للمرة القادمة.


ادسنس 2013

موضيع ذات علاقة

0 التعليقات:

إرسال تعليق

المشاركات الشائعة

نتشرف بك /بكى كعضو فى مجتمعنا الصغير لمشاركتنا الاراء وتبادل الافكار